شلة مكاني بالمنصة
*@* زائرتى العزيزة عليكى الضغط على التسجيل لأنشاء عضويتك الجديدة وتتمتعى مع اسرتك واخواتك فى شلتنا شلة مكانى بالمنصة وعضوتى العزيزة هيا ادخلى سريعا ورأى المواضيع الجديدة وضيفى مساهماتك ومواضيعك لتصبحى عضوة مميزة بين اخواتك هيا ادخلى وتكلمى مع اسرتك فى علبة الدردشة هيا يا عضواتى ويا زائراتى فنحن اسرة مرتبطة ونريد المزيد من صبايانا لنعلوا بشلتنا العزيزة هيا للسعى فى شلتنا واهلا وسهلا بكم فى شلتنا شلة مكانى بالمنصة ومديراتها Gogo 1 و السندريلا22 ويرحبون بكم بشدة *@*


♥♥ شلة مكانى بالمنصة ♥♥
 
الرئيسيةبوابتي التسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة واقعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: قصة واقعية    السبت يونيو 16, 2012 10:23 am

هذه قصة حدثت لاحد الناس عندما كان يشتري بعض
متطلبات بيته واذا بصلاة الجمعة ينادى لها فدخل الى
المسجد القريب من السوق حاملا معه كيس اللحم الذي
كان قد اشتراه وخاف عليه من ان يفسد فوضعه في زاوية
من المسجد فريبا من التكييف وادى الصلاة كاملة واخذ
اللحمة وغادر الى بيته حيث طلب من زوجته ان تطبخ تلك
اللحمة فاشعلت النارووضعت اللحمه في قدر الضغط لكي
تنضج بسرعه ولكن المفاجاة انها كل مافتحت عنها اللغطاء
وجدتها كما هي كان لم تمسها النار فنادت زوجها اللذي
فوجئ بماقالته زوجته وعندما فتح الغطاء وجد ان
اللحمه كما هي لم تمسها النار عند ذلك اغرورقت
عيناه بالدموع وهو يتذكر دعاء ذلك الشيخ الصالح
(اللهم من حضر مجلسنا هذا فحرم لحمه على النار)
وهذه قصة واقعيه تبين اهميه حضور مجالس الذكر
وان لصلاة الجماعه من الخير الكثير فاعتبرو ياايها المسلمين

اللهم اجرنا من النار

م ن ق و ل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعية    السبت يونيو 16, 2012 4:38 pm

شكرا اختي ع الموضوع الاسلامي المهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعية    السبت يونيو 16, 2012 5:53 pm


الصداقة
ما اطيب العيش الرغيد باخوة
سكنو الفؤاد وبـددوا احزانـي
سأكون حافظة لهـم ومحبـة
حبا ينجينـا مـن الخسـران ِ
ارجو الاله من فضله وعطائه
جمعا واياهـم بخيـر جنـان ِ


صديقتي ..
تؤم الروح ..
القريبة من القلب
تصفحت وتأملت وقراءت وجمعت ووو...
لكن لم اجد مايروي ضمأ روحي ويصور بوحي ..
فالعلاقة اكبر من ان تعبرها كلمات وحروف..
الا ان لحظات الوداع اقتربت .. تنبش في القلب مخالبها
فتتوارى صفحة من اجمل ايام حياتي

فتقف الايام شاهدة على ...

عذوبة الساعات معكِ .. وقيمة الثواني بقربكِ

على شواطئ السعادة .. وقفنا

نجمع اصداف الذكرى !!

نخط عبارات الاخلاص .. نٌسمع الموج الهادر ..

رقة ضحكاتنا الصادقة
لعل الرمل يخفي بين ذراته ...
احاسيس متدفقة... وشموس مشرقة
انتِ سمائها

لك الذكرى تبقى.... بقاء المحبه

فمهما غيبتنا الايام ..
تزهر الذكرى بدموع الفراق
دعاء صادقا لك رفيقة الدرب
ونبضا لاينسى تلك الايام ..
وان حان الفراق ..
فالامل يرسم خطوط اللقاء
وان طال المدى ..
فانت اقرب من القرب صديقتي

اختك وصديقتك المحبة


&&&&&&&



في موضوع مستقل ..

قالت لي انهم صديقات .. غاليات .. وتريد وداعهن بعد ان جمعتهن احلى الايام

وسيكون الوداع ..

فلها ولكن هذه الكلمات...


%%% لكن يانبضات القلب %%%%



محبتنا كنسيم الربيــــــــــــــع.......وعط ر يضوع وومض سنا
وأنتم بدربي شذى الياسمين.......وزين القوافي ونور الدنا
وأنتم احبة لنا فـــــــــــــي الإله.... وشرعكم يا صحبي شــرعنا


حينما يعجز القلم عن الكتابة .. وتحتار الحروف في المعاني ..
فإن في القلب (احساس) عظيم وشعور كبير.. كيف لا !!
وانتن من رسم واحة وارفة في نياط القلب ..
ترتادها طيور الشوق .. وتفوح منها زهور المحبة .. وشلالات العطاء .

ايامٌ مضت سريعة .. كأنها لحظات لما لها من لذة يذوب لها الفؤاد شوقا لتعود ..

ايامٌ مضت بذكراها .. وحلاوة معناها ..وكنز دقائقها


ذكريات الامس مااعذبها .............. ليتها ظلت كما كنت أراها

نبضات قلبي .. وان فرقتنا الأيام وتباعدت الاجساد ..
فإن الصدر قلب ينبض بكن .. ويحيا بذكركن ..
ويسترجع لحظات عُذاب .. ولقاءات الأحباب ..
وبسمات صادقة ..
ونفوس محلقة في سماء الخُلق .. وافق التأخي .

انتن للصداقة عنوان
يامن معكم ارواحنا تسموا .. واخلاقنا تعلوا ..
وحياتنا سعادة.. واوقاتنا عبادة
لله دركم من صحبة نحبكم ..

لن اقول وداعاً .. بل ستبقى الذكرى ..
امل بلقاء ووعد بدعاء لاينضب ..
وحب يتجدد ..
فانتن نبضات القلب ..


%%%%%%%%%


طلب ...

رررررررووووووعــــــــــــــــ ــــــه....يا أم شوشو.... الله يعطيك العافيه....
صراحه كلمات حلوه ومؤ ثره...... بس ودي بطلب صغير......

أبي كلمة ود اع معلما ت لمد يرتهم.. مثل هذه الكلمه بس موجهه للمديره......

ومشكــــــــــــــــــــــــــ ـــــــوووووررر رره .... وجزاك الله الف خير



الرد ..

طبعا لقيت كلمات بجهازي واضفت عليها من عندي مع بعض العبارت من

الموضوع السابق ..

اتمنى ان تعبر كلماتي بما ترجوه نفسك ..

بسم الله الرحمن الرحيم

إذا طلعت شمس النهار فإنها ... امارة تسليمي عليكم فسلموا
سلام من الرحمن في كل ساعة ... وريح وريحانٌ وفضل وانعمُ

الحمد لله ما غرد بلبل وصدح,وما اهتدى قلب وانشرح , وما عم فينا سرور وفرح
الحمد لله ما ارتفع نور الحق وظهر , وما تراجع الباطل وتقهقر , وما نبع ماء وتفجر,
وما طلع صبح وأسفر
, وصلاةً وسلاماً طيبين مباركين على النبي المطهر صاحب الوجه
الأنور والجبين الأزهر , ما سار سفيراً للحق وأبحر , وما على نجم في السماء وأبهر ,
وعلى آله وصحبه خير أهل ومعشر , صلاةً وسلاماً إلى يوم البعث والمحشر0

اما بعد

ما الفضل الا لاهل العلم انهم... على الهدى لمن استهدى ادلاءُ
وقيمة المرءُ ما قد كان يحسنه... والجاهلون لاهل الاعلم اعداءُ
فعز بعلمك ولا تطلب به بدلا ...الناس موتى واهل العلم احياءُ

في صرح علم ومنارة معرفة تلاقت النفوس المفعمة بمحبة الله عز وجل .. والاخوة الصادقة .. فكان لملتقانا نتاج مميز .. وصدارة رائدة .. في مدرسة هدفها الابداع والتفرد .. بقيادة ربان ماهر متمكن
فانت المهارة في الاداء .. والسبق في العطا .. والرمز للمشورة والتعاون..
****

سلام الله أنــــــــــــــي مودعِ.. وعيناي من مد التفرق تدمع
فإن نحن عشنا يجمع الله بيننا... وإن نحن متنا فالقيامة تجمع


معلمتنا واستاذتنا الفاضلة (.................)

سيعلوا الحب فوق الم الفراق تفاؤلا واملا مشرقا بلقاء وتواصل ومحبة
وان لم يكن في الدنيا ففي الاخرة الملتقى باذن الله


معلمتنا واستاذتنا الفاضلة (.................)

لك يامن كنت رمز لكل فضيلة .. ويد عطا لكل خير .. ونبراسً لكل مقتدي ..تقف الاقلام عاجزة عن الكتابة .. وتحتار الحروف في المعاني .. فإن في القلب (احساس) عظيم وشعور كبير.. كيف لا !
وانت من لخطواتك على دروبنا اثر . وفي ايامنا لحظات سعادة رسمتها اخلاقك النيرة تعاملا راقي ومحبة صادقة وعطا متجدد

اني رأيتك للمكارم عاشقا .. والمكرمات قليلة العشاقُ

معلمتنا واستاذتنا الفاضلة (.................)

وان فرقتنا الأيام وتباعدت الاجساد .. فإن في الصدر قلب ينبض بكِ .. ويحيى بذكركِ ..
ويسترجع لحظات عُذاب .. ولقاءات الأحباب .. وبسمات صادقة ..ونفوس محلقة في سماء الخُلق .. وافق التأخي .
لن نقول وداعاً .. بل ستبقى الذكرى .. وصور المحبة شامخة في الذاكرة مع امل بلقاء..
ووعد بدعاء لاينقطع.. وحب متجدد لاينضب ..

نستودعك الله الذي لاتضيع ودائعه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة واقعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شلة مكاني بالمنصة :: المنتدى الادبى والعملى والثقافى :: روايات واقعية-
انتقل الى: